كيف يحتفل المسلم بعيد الأضحى

كيف يحتفل المسلم بعيد الأضحى
Spread the love


كيف يحتفل المسلم بعيد الأضحى

 

الاحتفال بعيد الأضحى

يمكن الاحتفال بالعيد بالقيام بالأعمال الآتية:

التهنئة في العيد؛

يعد العيد مناسبة مباركة يجمع فيها الله سبحانه و تعالى  بها شمل المسلمين، ويوحد قلوبهم؛ إذ يتقابل

الجميع مع بعضهم البعض في مصلى العيد، وفي الأسواق والطرقات، ويتصافحون لنيل مرضاة الله،

وتكون التهنئة بالعيد من خلال عبارة: (تقبل الله منا ومنكم)

. بر الوالدين وصلة الرحم.

زيارة الأحبة،

والجيران،

والأصدقاء،

ومشاركة اليتامى،

والفقراء بهجة وفرح العيد.

الإصلاح بين المتخاصمين.

الإكثار من ذكر الله تعالى.

الاغتسال؛

وذلك اقتداءً بالحديث الآتي:(سألَ رجلٌ عليًّا رضي اللهُ عنهُ عن الغُسْلِ قال اغْتَسِلْ كلَّ يومٍ إن شئتَ

فقال لا الغُسْلُ الذي هو الغُسْلُ قال يومَ الجمعةِ ويومَ عرفةَ ويومَ النَّحرِ ويومَ الفطرِ).

 ارتداء الملابس الجديدة؛

يكون الاحتفال بالعيد من خلال ارتداء الثياب الجديدة، والتطيّب بالعطر،[٢]وذلك اقتداءً بالرسول

الكريم صلى الله عليه وسلم: (أخذ عمرُ جُبَّةً مِنْ إسْتَبْرَقٍ تُباعُ في السُّوقِ ، فأخَذَها فأتى رسولَ اللهِ

صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم فقال : يا رسولَ اللهِ ، اِبْتَعْ هذه تَجَمَّلْ بها لِلْعيدِ والوُفودِ ، فقال له رسولُ اللهِ صلَّى

اللهُ عليهِ وسلَّم : إنَّما هذه لِباسُ مَنْ لا خَلاقَ له)

.التكبير؛

إذ يبدأ التكبير في عيد الأضحى من صبيحة يوم عرفة، ويستمر الى آخر أيام التشريق، وهو اليوم

الثالث عشر من شهر ذي الحجة

.التوسعة في الطعام والشراب؛

اذ يأكل المسلم أطيب الأطعمة، والأشربة، سواء أكان هذا في البيت، أو عن طريق الذهاب إلى مطعم،

[٢] فهذا رسولنا الكريم يقول: (أيَّامُ التَّشريقِ أيَّامُ أكْلٍ وشُرْبٍ وذِكْرٍ للهِ عَزَّ وجَلَّ)

يعدّ عيد الأضحى أحد العيدين، اللذين يحتفل بها المسلمون في جميع أنحاء العالم، حيث يكون في اليوم

العاشر من ذي الحجة، بعد يوم من وقفة عرفة، وينتهي في اليوم الثالث عشر من ذات الشهر، حيث

انّ أيام عيد الأضحى أربعة أيام، وله العديد من الأسماء وذلك حسب البلد ففي الأردن، وفلسطين

ومصر، ولبنان، والمغرب، وليبيا، والجزائر، وتونس، والعراق، وليبيا، يسمّي العيد الكبير، وفي

إيران عيد القربان، و البحرين عيد القربان، وكما تختلف أسماء العيد حسب البلد تختلف ايضا حسب

 مظاهر الاحتفال بهذا العيد،.

Related posts

Leave a Comment